Archive
Home Page
leftmenu2

 
 

ترجمة غير رسمية

سلطة الائتلاف المؤوقية

السفير ال. باول بريمر, مدير سلطة الائتلاف المؤوقتة

نص من البيان الاسبوعي الى الشعب العراقي.

7 تشرين الثاني 03.

 

رمضان مبارك

أنا بول بريمر رئيس سلطة الأئتلافية المؤقتة

إن رمضان وقت للتأمل واستعراض أحداث العام الماضي والتفكير في احتمالات الأشهر المقبلة... أنه وقت التأمل في مستقبلكم ، المستقبل المليء بالأمل والكرامة. وهي الكرامة التي يمكن ان توجد في اشياء كثيرة.

      فالكرامة في إتباع عقيدة أسلافكم

      والكرامة في الوقوف أمام أي شخص باعتزاز ورأس مرفوع.

      وهي في إعالة عوائلكم وتربية اولادكم بالأسلوب الذي يمكنهم من أتباع الطريق القويم.

      وهناك كرامة في أحترام ومساعدة الناس الأقل حظا وأبداء التسامح مع الأخرين.

      والكرامة في أختيار قادتكم من خلال الأختيار الصائب لكل رجل وأمرأة في الانتخابات.

      و كرامة الكفاح من أجل أستعادة السلام والحكمة والجمال التي هي سمات أرض ما بين النهرين ، مهد الحضارة.

      والكرامة في استخدام السلاح لخدمة بلدكم ومقاومة الشر وحماية عوائلكم وخدمة مواطني بلدكم.

 

في كل ذلك وفي مئات أخرى من الشواهد توجد الكرامة.

إن كل شخص يولدتولد معه كرامته حتى يفقدها من خلال أعمال الشر أو تؤخذ منه أما بالمكر او بسوء الحظ.

وللأسف لم يكن جميعكم قادرون على العيش بكرامة خلال السنوات السابقة. فلسنوات طويلة قام الشرير وأتباعه بسرقة كرامتكم بمختلف الوسائل الكبيرة منها أو الصغيرة. لقد سرق كرامة الحياة بقتله مواطنيه وسرق كرامة العدل عندما جعل قضاتكم أشبه بالدمى. وسرق كرامة حرية الأختيار بفرضه العقيدة الشخصية.لقد سرق كرامة الخطاب الحر عندما طلب المديح لشخصه. وسرق كرامة السلام بشنه حروب غير مبررة. لكنكم تسترجعون كرامتكم الآن. فلديكم في الوقت الحاضركرامة الخطاب والعبادة والتعلم وأمور كثيرة أخرى.

 

لكن الوعد الكامل بشأن مستقبل ملئ بالأمل والكرامة لكم يأخذ طريقه للتنفيذ.

وما زالت هناك مخاوف من أحتمال سحق الكرامة من جديد:

      كالخوف من أن يدمر أحد مرتكبي الأعمال الشريرة عائلة بسيارة مفخخة.

      والخوف من ان يحكم مرتكبي الأعمال الشريرة من خلال الطمع والجهل والقسوة.

      أو الخوف من أن تجتاح بلادكم الفوضى.

بالأضافة إلى الخوف من الإهانة التي يسببها الاحتلال .

لكنكم لستم بحاجة للخوف من المستقبل ذلك أن مستقبلكم مليء بالأمل والكرامة.

 

أن مرتكبي الأعمال الشريرة، الذين يجلبون التفجيرات الإنتحارية إلى مدنكم والتهديدات إلى مدارسكم سيقبض عليهم أو يقتلوا. ولن ينجحوا بفرض رؤيتهم الدموية على مستقبل العراق. فأنتم ستوقفوهم. الشعب العراقي وبمساعدة الأئتلاف سوف يهزم مرتكبي اعمال الشر. وستتمتعون بكرامة الدفاع عن أنفسكم. ويحل العراقيون الآن محل القوات الأجنبية التي تقوم بدوريات في شواعكم وعلى حدودكم. وسيتم تسريع العمل بهذا البرنامج حتى يصبح أمنكم الداخلي والخارجي مسؤوليتكم أنتم لوحدكم.

 

ستتمتعون بكرامة نظام قضائي جديد يتولى فيه قضاة شرفاء أمر القانون والكشف عن الحقائق وليس وفقا لأوامر من القصر.

وحالما يأخذ أقتصادكم بالنمو ستتمتعون بأجور شريفة مقابل عمل شريف يتم أنجازه بشرف.

 

وحالما تكتبون دستوركم ستتمتعون بكرامة أختيار نوع الحكومة التي تريدون ، وستتمتعون بعد ذلك بكرامة انتخاب حكومتكم.

وستنتهي الإهانة التي يسببها الأحتلال عندما يتم انتخاب هذه الحكومة. كل هذه الأشياء ستأتي لتأخذ طريقها وأنتم ستتمتعون بمستقبلكم وبالأمل والكرامة.

 

 

 

مبروك العراق الجديد

رمضان كريم

A simpler version of this page for printingPrinter-friendly Version

Home | Official Documents | Budget and Finance | Transcripts | Press Releases
Requests for Proposals/Solicitations | Business Center | Webmaster
Privacy and Security Notice

Volunteers For Prosperity First Gov USA Freedom Corps White House Foreign Aid in the National Interest