Archive
غرفة الصحافة الأمن الخدمات الأساسية الحكومة الأقتصاد حول العراق
الصفحة الرئيسية
مرحباً بكم
الوثائق الرسمية
النصوص
فرص الأعمال
مناطق سلطة الائتلاف
وكالة التنمية الدولية الاميركية
صور من العراق
برنامج النفط مقابل الغذاء
مراسلات
تسجيل المنظمات غير الحكومية
الروابط 
قائمة مشتركي سلطة الائتلاف المؤقتة

بحث متقدَم

 

 

تصريح صحفي
سلطة الائتلاف المؤقتة
http://www.iraqcoalition.org/arabic 

21 نيسان 2004
أتصل بـ: دالاس لورنس
3785-3609141
lawrenced@orha.centcom.mil 
 

وزير الكهرباء العراقي يعلن عن اكبر عملية استعادة للطاقة منذ التحرير

الوزير يزور سد حديثة في محافظة الرمادي ويناقش التقدم الحاصل في مجال زيادة تجهيز الطاقة الكهربائية العراق

الاربعاء، 21 نيسان 2004 شارك الدكتور أيهم السامرائي، وزير الكهرباء العراقي، اللواء رون جونسون، آمر فرقة منطقة الخليج لسلاح المهندسين التابع للجيش الامريكي، في الاعلان عن اكمال مشروع كهرباء سد حديثة، والذي كلف مبلغ 56 مليون دولار امريكي وسيساهم في اضافة 350 ميغاواط من الطاقة الكهرومائية الى شبكة الكهرباء الوطنية العراقية، وهذه الطاقة النظيفة تولد من مياه نهر الفرات.

يتكون المشروع من 223 كم من خطوط نقل الطاقة الكهربائية و 459 برج وتم تمويلة من قبل صندوق تنمية العراق(والذي اغلب امواله من ايرادات النفط العراقي). قبل الوصول الى الطاقة القصوى كانت حديثة تنتج 20 30 % من طاقتها والبالغة 100 200 ميغاواط. بإكمال المشروع فان طاقة السد على التوليد ارتفعت بمقدار 200% منتجةً 550 ميغاواط من الطاقة النظيفة.

قال الوزير الدكتور السامرائي " لقد تم احراز تقدماً، سواءاً في الشمال او الجنوب او الشرق او الغرب، نحن نعمل كل يوم لتوفير طاقة جديدة لتلبية حاجات المواطنيين العراقيين. ان المشروع البالغ قيمته 56 مليون دولار امريكي هو واحد من العديد من المشاريع التي يتم تنفيذها في بلدنا. مع استثمار بلايين من الدولارات هذه السنة، فاننا في طريقنا للتحقيق الهدف بتوفير 6000 ميغاواط من الطاقة لهذا الصيف وهذا يمثل زيادة مقدارها 33% عما كان عليه انتاج الطاقة في زمن صدام."

قال اللواء جونسون " لقد عمل سلاح المهندسين التابع للجيش الامريكي , والذي تأسس منذ اكثر من 225 سنة، في مناطق عديدة من العالم للمساعدة في بناء مستقبل افضل واكثر ازدهاراً للشعوب التواقة الى الحرية والديمقراطية. اننا نتشرف اليوم بعملنا جنباً الى جنب مع زملائنا العراقيون لمساعدة العراقيين في اعادة بناء البنى التحتية لبلدهم بعد ان عانت ولاكثر من 3 عقود من الاهمال. وبينما يعتبر نجاحنا اليوم نجاحاً متميزاً ويمثل اكبر اضافة للطاقة منذ التحرير ـ فان سلاح المهندسين التابع للجيش الامريكي لن يهدأ له بال حتى يتمكن من اداء مهمته بنجاح وهي تحقيق الهدف بتوفير 6000 ميغاواط من الطاقة التي توزع بعدالة على جميع العراقيين، وهي حالة لم يشهدها البلد منذ اكثر من 10 سنوات. هذا هو واجبنا وهدفنا واننا لن نخذل الشعب العراقي."
 


صفحة صالحة للطباعة صفحة صالحة للطباعة

الصفحة الرئيسية | الوثائق الرسمية | الميزانية والمالية | النصوص | التصريحات الصحفية
طلبات المقترحات و الإستشارات | أرشيف | ويب ماستر
ملاحظات حول الأمن والخصوصية