Archive
غرفة الصحافة الأمن الخدمات الأساسية الحكومة الأقتصاد حول العراق
الصفحة الرئيسية
مرحباً بكم
الوثائق الرسمية
النصوص
فرص الأعمال
مناطق سلطة الائتلاف
وكالة التنمية الدولية الاميركية
صور من العراق
برنامج النفط مقابل الغذاء
مراسلات
تسجيل المنظمات غير الحكومية
الروابط 
قائمة مشتركي سلطة الائتلاف المؤقتة

بحث متقدَم

 

 

تصريح صحفي
سلطة الائتلاف المؤقتة
http://www.iraqcoalition.org/arabic

9 آيار 2004
أتصل بـ: جو بالي
مكتب الاتصالات الستراتيجية
3777-360-914-1
 

نقل السلطة بصورة كاملة الى وزارة الموارد المائية
 

الاثنين10 آيار ـ ـ هنأ اليوم السفير باول بريمر، المدير الاداري لسلطة الائتلاف المؤقتة، الدكتور عبداللطيف، وزير الموارد المائية العراقي، على الخطوة المهمة لوزارته في طريقها الى التمتع بالسلطة الكاملة. ان عملية الانتقال اليوم تعتبر حجر الاساس نحو السيادة الكاملة للحكومة العراقية تحت اشراف الشعب العراقي.

قال السفير بريمر" وضع الدكتور عبداللطيف والدكتور ثيريوت(مستشار الائتلاف) وكادرهم، معاً الاساس لادارة اكفأ لمنظومة المياه داخل العراق مما يؤمن افضل استخدام لهذا المصدر الثمين ويوفر المزيد من المياه لاغراض الري وتوليد الطاقة الكهربائية والسيطرة على مياه الفيضانات في المستقبل."

لقد بدأت الوزارة برنامجاً طموحاً لتحديث وسائل الادارة والسيطرة على منظومة المياه واستخدمت في ذلك احدث التقنيات المتوفرة. سيستمر الائتلاف بالعمل مع شركاءه العراقيين لتحقيق التغيير الجذري حول كيفية عمل الحكومة وخدمتها لشعبها.

قال الدكتور عبداللطيف في كلمته هذا اليوم " نحن نقبل تولي مسؤولية هذه المؤسسة بكل فخر واعتزاز لاننا نؤمن بالعراق الجديد، العراق الديمقراطي، العراق الحر، العراق الذي يرفض الارهاب، العراق الذي سيكون عضواً فاعلاً في المجتمع الدولي ويساهم بكل مافيه خير للبشرية."

ان وزارة الموارد المائية هي واحدة من اولى الوزارات مع وزارة الصحة والتعليم والاشغال العامة والتي اعلن عنها السفير بريمر منذ الشهر الماضي بانها قد طورت خطط ستراتيجية قصيرة وطويلة الامد وميزانية واعادت تنظيمها الاداري. لقد تم وضع نظم ادارة اساسية ونظام للمراقبة والتدقيق لمنع واجتثاث الفساد.



حققت وزارة الموارد المائية، تحت اشراف الدكتور عبداللطيف والدكتور ثيريوت، تقدماً في اعادة بناء نظام الموارد المائية العراقية، وكانت اهم النتائج:

 زيادة الميزانية المخصصة للموارد المائية بمبلغ 149 مليون دولار امريكي. في عام 2002 وتحت حكم صدام كان برنامج الري الوطني (الذي يدعى الان الموارد المائية) يعاني من اهمال شديد وكانت ميزانيتة تقدر بأقل من 1 مليون دولار امريكي، اما ميزانية عام 2004 فهي 150 مليون دولار امريكي.

 بدأت الوزارة برنامجاً طموحاً لتحديث وسائل الادارة والسيطرة على منظومة المياه واستخدمت في ذلك احدث التقنيات المتوفرة، حيث يجري استخدام نفس البرامجيات المتطورة المستخدمة في الولايات المتحدة وبقية دول العالم المتقدمة.
 

  •  بامكان السدود العراقية الان ان تعمل بصورة اكثر كفاءه حيث تم تطبيق برنامج لتبادل البيانات اسبوعياً مع تركيا بمساعدة سلطة الائتلاف المؤقتة ومسؤولين من وزارة الخارجية الامريكية لتوفير معلومات موثوقة عن حالة الخزانات في تركيا.
  • اضافة الى ذلك وفي تحول مثير فقد استفادت مناطق الاهوار بشكل كبير بعد التحرير وظهرت عليها علامات امل جديد في استعادة اهميتها مرة اخرى:
  •  حوالي 30 40% من المساحات الاصلية من الاهوار غمرت بالمياه منذ التحرير في نيسان 2003.
  •  عاد الآلآف من سكان الاهوار المبعدين الى مناطقهم ليبدأوا حياتهم مرة اخرى.
  •  ازدادت الانشطة الاقتصادية في مناطق الاهوار والتي تشمل صيد السمك وحياكة البسط وتربية الجاموس والزراعة.
  • تحسن الظروف البيئية والتي شملت عودة معظم انواع الطيور واعتدال درجات الحرارة وتحسن نوعية الهواء.

سيستمر الائتلاف بتقديم المساعدة التقنية الى وزارة الموارد المائية العراقية عند طلبها ذلك وسيشرف على مبلغ 775 مليون دولار امريكي المقدمة كمساعدة ضمن المنحة الاضافية الخاصة التي طلبها الرئيس الامريكي جورج بوش.


لمزيد من المعلومات، يرجى إرسال رسالة بالبريد الالكتروني الى جو بالي على عنوان البريد الالكتروني: pallyij@orha.centcom.mil


صفحة صالحة للطباعة صفحة صالحة للطباعة

الصفحة الرئيسية | الوثائق الرسمية | الميزانية والمالية | النصوص | التصريحات الصحفية
طلبات المقترحات و الإستشارات | أرشيف | ويب ماستر
ملاحظات حول الأمن والخصوصية